المجلس النوعية


تم تشكيل المجالس النوعية من مختلف مجالات البحث العلمى والتكنولوجيا منذ إنشاء الأكاديمية في سبتمبر ١٩٧١.


فالمجالس النوعية تعتبر وعاء للفكر الاستراتيجي ونقل المعارف من خلال نخبة من العلماء والخبراء المصريين (من كافة الفئات العمرية) يمثلون الجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات العلمية والبحثية، ويقدمون نتاج خبراتهم وأبحاثهم إلى صانعي القرار نظرًا لكون عضو المجلس لا يمثل شخصه مفردًا بل أيضًا مؤسسته العلمية بما فيها من خبرات، وبالتفاعل مع بقية الأعضاء في مجلسه والمجالس الأخرى؛ تمزج المعارف وتنمو في أطر متعددة المجالات، وهي التي تميز المجالس النوعية بشكل ملحوظ.


وعدد المجالس النوعية بالأكاديمية ١٩مجلسًا وكل مجلس متخصص في مجال من مجالات العلوم والتكنولوجيا، ويضم كل مجلس 15 باحث من أفضل العلماء في التخصص، وتصل نسبة كبار العلماء والخبراء إلى ٧٥-٨٠ ٪ على الأقل من تشكيل كل مجلس، والنسبة الباقية من شباب الباحثين المتميزين.


تعد المجالس النوعية المرجعية العلمية لجميع الهيئات والجهات العاملة في مجالات الصناعة والغذاء والزراعة والصحة والدواء والبيئة والمياه والرى والإدارة والاقتصاد والطاقة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والثقافة والاجتماع والثروات الطبيعية والنقل والاستشعار من بعد. بالإضافة إلى مجلس يعنى بالدراسات المستقبلية متعاونًا مع المجالس النوعية الأخرى لإستشراف المستقبل في القطاعات التكنولوجية والخدمية المختلفة.